الشعور بالذنب:قبل أن تلوم نفسك، إعرف كيف يخدعك عقلك؟

المحاضرة الثانية عشر

إيه هو الذنب؟

الذنب شعور طبيعي، بنحس بيه لما نعمل شيء يخالف ما نؤمن به من قيم وأخلاق. وساعات كمان بنواجه الشعور بالذنب لما ما نعملش الشيء اللي إحنا م}منين إنه صح وواجب علينا.

 هذا الشعور مفيد  في حدوده الطبيعية، لأنه بيخلينا نتعلم من أخطائنا، لكن ضحايا الصدمة واللي بتواجهم صعوبات في حياتهم بيعانوا من الشعور بالذنب المرضي (ذنب في غير محله)، لأنهم بيلوموا نفسهم على أخطاء هماعملوها أو ما عملوهاش ، وده بيكون نتيجة لمجموعة من الأخطاء الفكرية.

زي مثلا انك تلوم نفسك على حاجه حصلت لك وتقول (كنت عارف ان ده هيحصل)

 

أو أضخم دوري في الاحداث ، واقول انا السبب ، انا المسؤول ، كان مفروض اعمل كذا وكذا، واللي حصل ده تقصير مني.

خلي بالك كونك تقدر تمنع حدوث شيء ده لا يعني ان انت السبب في حدوثه، صحيح كنت ممكن تقدر تنقذ حد قريب منك من خطر بيواجهه، لكن لو مقدرتش ، فاكيد مش انت السبب في وجود الخطر ومواجهته ليه.

في النهاية في أقدار واحنا كبشر بنواجه قدرنا.

لو انت مسؤول عن أولادك ده صحيح، بس ده لا يعني انك تقدر تمنع عنهم الاقدار، ولا يعني أنك مسؤول عن كل خطأ هما بيرتكبوه وبيواجهوا عواقب أفعالهم بعديه.

لازم تعرف ان تفكيرك بيتغير لما تكون في وضع التهديد او تحت ضغط، ما تلومش نفسك على ردود افعالك في الوقت ده بعد كده ، لان تفكيرك وانت هادي غير تفكيرك وانت مهدد ومضغوط.

اسأل نفسك ايه الخيارات اللى كانت قدامك وقت الحدث؟ وايه اللي كنت ممكن تطلبه من اقرب صديق ليك في الموقف ده؟

اتعامل مع نفسك بنفس المنطق و متطلبش من نفسك اكتر من طاقتها.

هل انت بتقارن تصرفك في المواقف بأنماط مثالية خيالية؟

 

ممكن تكون المعايير اللي بتقيس بيها تصرفك معايير غير منطقية، هتقول لنفسك ” أنا كان لازم أعمل حاجه، مش عارف ايه هي الحاجه دي ، بس كان لازم أعمل حاجه؟

خلي بالك انت كده مش منطقي بالمرة.

عقلك هيخليك تركز على الحاجات الكويسه اللي كانت ممكن تحصل لو إتصرفت بطريقه مختلفة، وهيتجاهل اي احتمالات اخرى.

وده تفكير ضد الحقيقة، لأنك بتتخيل انك لو اتصرفت بطريقة مختلفة كانت النتيجة هتكون أحسن 100% وبتركز بس على النتيجه السعيدة، وبكده بتتجاهل احتمالية ان 50% كان ممكن يحص نتايج أسوأ او عكسية

ما تخليش رؤيتك للموضوع دايما تكون من منظور متحيز ضدك وده بيخليك ما تشوفش مميزات تصرفك وعيوب التصرفات الأخرى.

الحدس أو التوقع مش دايما بيكون صحيح

لو اتصرفنا بناءا على حدسنا وتوقعاتنا كل مرة هتكون تصرفاتنا غريبة. مش معنى انك تنبأت بحدوث شيء غير متوقع وحصل فعلا انك تتصرف دايما حسب حدسك.

ما تلومش نفسك على رد فعلك العاطفي لأن البشر مخلوقات عاطفية بالفطرة (ربنا خلقنا كده).

لما تكون كل الخيارات سيئه بيكون اختيار اقلها سوءا هو الاختيار الافضل، ما تلومش نفسك على الاختيارات السيئة.

واخيرا مجرد شعورك بالذنب ده مش دليل انك مذنب فعلا، الافكار اللي فيها عيوب ادراكية ممكن تخلينا نشعر بمشاعر غير حقيقيه ومش في مكانها الصحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى