الخوف شعور طبيعي ولكن في حدود!

المحاضرة التاسعة

يكون الخوف طبيعيا إذا كان هناك تهديد يواجهه الإنسان وهذا التهديد هو من شئ يعلمه جيدا.وهذا الشعور الطبيعي هو بمثابة صافرة إنذار للإنسان حتى يستعد للتعامل مع المخاطر المهددة له والتى قد تؤذيه أو تضر بحياته.ولكنه حين يزداد عن حده فإنه يعطل الإنسان عن فعل شيء تجاه هذا التهديد وبذلك يخرج عن هدفه الأساسي وهو حماية الإنسان.

هل تخيلت شكلك وأنت خائف؟

الخوف فهو يرتبط بهذا الوجه الشاحب الذي تحمل تعابيره رعبا واضحا، وهذا الصوت المرتجف، وهذا القلب الذي يكاد أن يقفز من مكانه من تسارع نبضاته، وهذا الريق الذي جف والشفاة التي إرتجفت والكلام الذي خرج متلعثما منها، ويسري هرمون الأدرينالين في عروقه فتفوح منه رائحة الخوف التي قد يشمها أعدائه، وتكون الأفكار المسيطرة على الإنسان حينها هي الإحتياج للحماية الفورية أو الهروب الآني!!

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى