كيف أعرف إذا كنت أعاني من الإفراط في التفكير أم لا؟

الإفراط في التفكير
الإفراط في التفكير

هل تعاني من الإفراط في التفكير أم تعاني من ضغوط الحياة؟

 

الإفراط في التفكير، شيء مرهق للغاية، إذ تأخذك دوامة الأفكار إلى دوائر متشابكة لا نهاية لها.

أن تقضي معظم وقتك في التفكير المستمر، فإن ذلك يصنع ضغطا نفسيا في حد ذاته ، بغض النظر عن ضغوطات الحياة الأخرى.

 الإفراط في التفكير عرض أم مرض؟

 

قد يكون الافراط في التفكير عرض طبيعي لبعض الأشخاص في بعض الأحيان، لكنه بالنسبة لآخرين هو مرض عضال.

إذ يشكل ضغطا هائلا على أعصاب بعض الناس ويؤدي إلى تأثر حياتهم بشكل سلبى عام.

أنماط الإفراط في التفكير

يتخذ الإفراط في التفكير عدة أنماط من التفكير السلبى المشوب بعيوب الإدراك وتشوهات الفكر.

من هذه الأنماط:

  • التردد الزائد عند إتخاذ القرارات.
  • التشكيك في القرارات بعد اتخاذها.
  • قراءة أفكار الآخرين بصورة سلبية.
  • التكهن بالمستقبل بصورة متشائمة ومعتمة.
  • الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة وغير المؤثرة بشكل زائد.
  • الاهتمام الزائد بتعليقات الآخرين وتأويلها بشكل سلبي.
  • النقد والتدقيق بصورة مبالغ فيها في كل شيء.
  • التفكير في الماضي والندم على معظم التصرفات والأفعال السابقة.
  • الخوف الزائد من أن تبدو صورتهم سيئة أمام الآخرين.
  • القلق الزائد والمستمر من المستقبل ورؤيته بصورة مظلمة.
  • اللزمنة وسيطرة الفرض واللزوم على تفكيرهم وكلامهم.
  • فرض الأسوأ على الدوام.

 

لا أنام من كثرة التفكير

 

لماذا لاينام
لماذا لاينام

 لا ينام من يفرط في التفكير حيث يبدأ في اجترار الذكريات الأليمة والمواقف السيئة التي حدثت منذ عقود أو حدثت منذ أيام .

في الحقيقة الذكريات السيئة فقط هي التي يحتفظ بها في ذاكرته، ويعيد تذكرها والندم عليها وتأنيب النفس وجلد الذات كل ليلة!

هناك بعض الأسئلة التي يكررها عقله مثل : لماذا حصل هذا الشيء؟ وماذا تعني كلمات فلان؟ وما قصد فلان بهذا التصرف ؟

للأسف هي حلقة مفرغة لا يستطيع الخروج منها ولا يجد أجوبة أبدا لهذه الأسئلة الأزلية.

 

هل الإفراط في التفكير عادة تحولت إلى مرض؟

 

عادة تحولت إلى مرض
عادة تحولت إلى مرض

قد يظن بعض الناس أنهم يفكرون في حل لمشكلاتهم ولكنهم يقعون في فخ التعود على الإفراط في التفكير.

قد تصبح عادة التفكير كثيرا مرض مع الوقت، لذا إحذر من تعود التفكير المستمر في أمر ما.

تذكر بعد قضاء بعض الوقت في التفكير أن تعطي نفسك فترة من الراحة والسلام النفسي دون التفكير في أمر مضي أو مستقبل آتي.

 

الإفراط في التفكير يؤدي إلى القلق و الاكتئاب

 

حين تفرط في التفكير تتأثر حياتك بأكملها ويصبح عقلك غير قادر على التوقف والالتفات قليلا إلى أمور الحياة الأخرى أو النعم المكتسبة والتي تستحق الامتنان.

 

تغلب الصورة المعتمة على التفكير المفرط فيؤدي إلى الاكتئاب الذي قد يتوحش ويسوء إلى درجة الانتحار. 

 

كما يؤدي الافراط في التفكير إلى ظهور أعراض القلق المرضي، وفقدان السيطرة على التفكير.

حين يأخذك الافراط في التفكير إلى تخيل الأسواء دائما وتوقع المصاعب في المستقبل، فيعرضك للقلق الدائم من المستقبل و يشعرك بالعجز حيث لا يمكنك السيطرة عليه. 

 

 الإفراط في التفكير: بؤس ومرض!

 

يؤدي الافراط في التفكير إلى أمراض جسدية مثل أمراض القلب، وانخفاض مناعة الجسم بشكل عام.

كما يؤدى إلى فقدان الشغف والسعادة، وفقدان الحافز للعمل والمشاركة في الحياة بإيجابية.

 

إذا أردت معرفة كيف يمكنك التغلب علي التفكير المفرط بحلول عملية بسيطة اضغط هنا: (كيف أتغلب علي التفكير المفرط وأستعيد حياتي في 10 خطوات؟)

المصادر:

\https://medium.com/kaizen-habits/psychologists-explain-how-to-stop-overthinking-everything-e527962a393

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى