سرداب السعادة (٤)

 

كيف تصاحب القرآن
كيف تصاحب القرآن

 

كيف تصاحب القرآن؟

 

تعهده بالقراءة يوميا و إجعل لك منه ورد ثابت يومي و حاول أن تثبت على هذا المنوال ماشاء الله لك من الزمان.

إذا إستوقفتك آيه فإبحث في معناها و إن كان قد ورد لها أسباب للنزول،و حاول أن تعيها بقلبك وتطبقها على نفسك فإن القرآن يواكب كل الأزمان و العصور و به حلول لكل مشاكلنا، فقط إن تأملناه و أخذنا كل آيه على أنها تخاطبنا نحن و ليس أحد غيرنا.

تدريب :هل الآيات التي تتحدث عن بني إسرائيل فقط تروي لنا عن أناس غيرنا أم أن للآيات مغزى آخر؟

 

الآيات التي تتحدث عن بني إسرائيل كثيرة جدا تروي لنا عن مواقفهم مع أنفسهم بعضهم البعض، و مع الأنبياء، و مع الله جل وعلا، أحيانا أشعر أنهم أناس قساة القلوب و إني بعيدة كل البعد عنهم، و أحيانا أجد في نفسي شيئا يشبههم فأخشي علي نفسي من عاقبتهم.

في سورة البقرة نجد أنهم تشددوا و جادلوا و ماطلوا في أخذ مواصفات البقرة و كأنهم كانوا لا يريدون أن يجدوها، رغم أنهم هم من طلبوا العون من الله عن طريق سيدنا موسى حتى يعرفوا من هو القاتل الذي قتل أحدهم و إحتاروا في إيجاده.

هذه الصفة أجدها فيمن يماطل مثلا في حكم فقهي من أحكام الدين التي يتناولها نص صريح من نصوص القرآن أو السنة، هل…………حرام؟

لكنني فقط ………؟

إذن يكفي أن ……..؟

لكنني فقط…………؟

وتجد السؤال يتكرر في كل مناسبة و الفتوي تتعدد من كل ذي علم أو غير ذي علم، لماذا نماطل ونجادل و كأننا نخشى أن نحصل على الإجابة الصحيحة بل نريد الإجابة التي على هوانا و من يتبع الهوي فقد ضَل سواء السبيل .

إحذر ان تكون من اصحاب السبت

 

 أصحاب السبت هم قوم من بني إسرائيل حاولوا الإحتيال على الله، فقد حرم الله عليهم الصيد يوم السبت فألقوا الشباك من يوم الجمعه ثم جمعوها يوم الأحد،فعاقبهم الله بأن جعلهم قردة و خنازير.

هل تشعر أن ما فعلوه لا يستحق كل هذا العقاب؟ للأسف هذا من كثرة ما إعتدنا الإحتيال في حياتنا فأصبح بالنسبة لنا شئ عادي، هذه القرية إختبرها الله بأن بعث لها السمك الوفير في يوم السبت فقط وهو الْيَوْمَ المخصص للعباده ثم لا يلبث السمك أن يغيب مع مجئ يوم الأحد و لباقي الإسبوع حتى يأتي السبت الآخر، و لماذا فعل الله معهم هذا؟

لأنهم قوم ظالمون و أراد الله أن يظهر عليهم بالحجة خبث نواياهم و عدم صدق إيمانهم فإختبرهم هذا الإختبار، فما لبثوا أن ظنوا أنفسهم أزكي من الله والعياذ بالله، فأرادوا أن يحتالوا على ما حرم الله، و هم بفعلتهم هذه رغم أنهم لم يرموا الشباك في يوم السبت لكنهم إصطادوا في يوم السبت و العبرة ليست برمي الشباك و لكن العبره بالنتيجة و النتيجة أنهم إصطادوا يوم السبت و جمعوا الصيد يوم الأحد، فكان لهم من الله عقابا فريدا من نوعه بليغا في مضمونه فقد مسخهم الله قردة.

و نعلم أن الله قد كرم بني آدم بنعمة العقل والتفكير وميزهم على جميع خلقه بالعقل حتى يستخدمه الإستخدام الصحيح في تدبر الكون و آيات الله فيه فيصل به إلى طريق الهداية، أما هم فقد إستخدموا عقلهم في التحايل علي حرمات الله و ظنوا أنهم أزكي من خالقهم فمسخهم الله قردة وسلب منهم أعظم ما آتاهم بأن كرمهم على الخلق و جعلهم من نسل آدم فهم لا يستحقون هذا الشرف.

والآن إحذر أن تكون من أصحاب السبت!

 

حين تشعر أنك تريد أن تستزيد فإبدأ بورد آخر للحفظ و لا تترك ورد القراءة، نظم وقتك و إحفظ مع محفظ لأن ذلك أدعى للثبات، من مقومات الحفظ فهم الآيات بقراءه الشرح و معاني الكلمات و أيضاً التفسير الموضوعي للآيات و معرفة موضوعات كل صفحة و ربطها ببعضها و بالصفحات التي تسبقها والتي بعدها.

و قد تجد “مصحف التفسير الموضوعي “معينا لك علي الحفظ حيث تقوم فكره هذا المصحف علي تقسيم الآيات حسب موضوعاتها الي سبعه أقسام رئيسيه عامه وهي الآيات التي تتحدث عن الجنه والمؤمنين ورسول الله صلي الله عليه و سلم ويتم تميزها باللون الأخضر، والآيات التي تتحدث عن الكافرين وجهنم والعياذ بالله ويتم تميزها باللون الاحمر ، والآيات التي تتحدث عن آيات الله في الكون ويتم تميزها باللون الأزرق السماوي، والآيات التي تتحدث عن الأحكام ويتم تميزها باللون البني ، والآيات التي تتحدث عن يوم القيامه ويتم تميزها باللون البرتقالي ، والآيات التي تتحدث عن القصص ويتم تميزها باللون الأصفر ،والآيات التي تتحدث عن سنن الله في كونه ويتم تميزها باللون البنفسجي الفاتح……….وهكذا تجد انه ارتسم في عقلك لون الآيات التي تقرأها وارتباطها بموضوع الآيات فيسهل عليك فهمها وحفظها فمثلا تجد ان الصفحة التي تقرأها قد تلونت باللون الأصفر فتعي انك سوف تقرأالان قصص قرآني وتهيئنفسك لسماع القصص وحفظه وهكذا……

صلي بما حفظت

 

وهذه اهم نقطه فان صلاتك بما حفظت تجعلك تخشع في صلاتك وتشعر بحلاوة الوقوف بين يدي الله تاليا اياته التي من عليك بحفظها في صدرك ،تشعر انك قد خرجت من حياتك الدنيا الي حياه روحك وقلبك ،تشعر بان الآيات تخاطبك وان الله يكلمك وأنك في حضره جلال الله, خصوصا في صلاه الليل وما ادراك عنها انها النفق الخفي الذي قد أدي اليه سردابنا السعيد وهو الطريق المختصر والسبيل الجميل لجنه عرضها السماوات والارض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى